فيجلين يقود مجموعة من المستوطنين ويقتحم الأقصى

0 2

سادت حالة من التوتر المسجد الأقصى المبارك اليوم الأحد، عقب اقتحام نائب الكنيست المتطرف “موشيه فيجلين” ساحات المسجد، قبل أن يغادر من باب السلسلة.
وأفاد شهود عيان أن فيجلين كان يقود مجموعة من المستوطنين حين اقتحم الأقصى اليوم وتجول في ساحاته وصعد إلى صحن الصخرة مصطحبا جولة تصوير، وقد تم ذلك في ظل تواجد بعض المرابطين وقلة من النساء كبار السن الذين استطاعوا دخول الأقصى مع الفجر.
ولاحق بعض كبار السن مجموعة فيجلين المقتحمة وتبعوهم ببعض التكبيرات، إلا أن عدد المرابطين كان قليلا جدا، بسبب سياسة المنع المتبعة من قبل الشرطة. وقد منعت قوات الشرطة الرجال والنساء دون سن الخمسين من الدخول إلى المسجد الأقصى.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: