مسيرتان بإسلام آباد لإسقاط حكومة نواز شريف

0 2

وصلت مسيرتان مناهضتان للحكومة الباكستانية العاصمة إسلام آباد، قادمتين من منطقة إقليم البنجاب في الشرق، وسط إجراءات أمنية مشددة؛ للمطالبة بإسقاط حكومة نواز شريف، على خلفية مزاعم بتزوير الانتخابات العام الماضي.
وتزعم المسيرتين عمران خان نجم الكريكت السابق وزعيم حزب “إنصاف”، ورجل الدين الصوفي طاهر القادري الذي يقود حركة “عوام باكستان”؛ حيث أكد أنصارهما عزمهم السيطرة على الشوارع الرئيسة حتى تتحقق مطالبهم باستقالة رئيس الوزراء الذي تولى منصبه قبل 15 شهرًا.
وقال مراسل الجزيرة: إن الاعتصام سيبدأ رسميًّا بعد ظهر اليوم، وسيستمر حتى تنفيذ مطالبه التي تنطوي على استقالة الحكومة.
وكان القادري قد وصل أيضًا في وقت متأخر من مساء الجمعة، على رأس موكب مؤلف من عشرات الآلاف من أنصاره فيما وصفه بـ”الثورة الخضراء”.
وقال مراسل الجزيرة: إن القادري لم يصل بعد إلى الحشد من أتباعه ليلقي كلمة يتلو فيها المطالب التي لا تختلف عن مطالب حزب “إنصاف”.
يُشار إلى أن أكثر من 12 من أنصار القادري وثلاثة من رجال الشرطة على الأقل قتلوا في احتجاجات قبل المسيرات المقررة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: