قيادي بتحالف الشرعية: فوتنا على السيسي مخططه لتقسيم مصر

0 5

صرح مصطفى البدري – القيادي بالجبهة السلفية والتحالف الوطني لدعم الشرعية – بأن أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة كانت مقدمة لحرب أهلية خطط لها السيسي وأعوانه لتقسيم مصر، وأن التحالف فوت عليه هذا المخطط.
وقال البدري في حوار له مع مصر العربية: “إن أحداث فض رابعة والنهضة كادت أن تدخل البلد في أتون حرب أهلية يجني ثمرتها الشرق اﻷوسط بأكمله، ولولا فضل الله ثم حكمة التحالف وقياداته لما استطاع أحد أن يمنع هذه الحرب”، مضيفًا بأن هذه الحرب هي أحد أهداف “السيسي” ومؤيديه لتدمير مصر وتقسيمها، حسب قوله.
وأضاف القيادي بالتحالف أنهم وردت إليهم أخبار قبل الفض بساعات إلا أنهم لم يتخيلوا أبدًا أن تأتي الطائرات والمدرعات والمجنزرات وأسلحة الحروب من أجل فض اعتصام، مؤكدًا أن ما حدث كان دون أدنى مراعاة لحقوق أي كائن حي، وكان بشعًا للغاية.
وذكر “البدري” أن مطلب عودة الرئيس السابق محمد مرسي ليس خاصًّا بالتحالف أو غيره من الكيانات السياسية فقط، بل هو مطلب الشارع الثوري المتحرك على مدى أكثر من 13 شهرًا، وقد بذل هذا الشارع تضحيات من دمه وجهده من أجل تحقيق مطالبه، ولذلك عودته صارت ضرورة ملحة، مؤكدًا على أن مرسي ليس شخصًا، ولكنه يمثل الإرادة الشعبية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: