فعاليات رابعة تتواصل لليوم الثاني وسط إجراءات أمنية مشددة

0 5

واصل المعارضون للانقلاب بمصر فعالياتهم الاحتجاجية صباح اليوم الجمعة في اليوم الثاني لذكرى مذبحة رابعة العدوية.
فقد انطلقت صباح اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في 8 مدن مصرية، تنوعت بين مسيرات ومظاهرات وسلاسل بشرية.
وتأتي الفعاليات استجابة لدعوة أطلقها “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” للخروج في مظاهرات بدأت أمس وتستمر على مدار أيام، لإحياء ذكرى فض رابعة.
وتصدرت شارات رابعة العدوية لافتات المتظاهرين، وردد المشاركون في الاحتجاجات هتافات ضد الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي.
كما رفع بعض المحتجين صورًا للرئيس مرسي، وسط هتافات تطالب بعودته إلى رئاسة البلاد، ورفعوا لافتات بعضها مكتوب عليها “الشعب يريد إسقاط النظام”.
ففي القاهرة، نظم مؤيدون للشرعية مسيرة بمنطقة المعادي (جنوبي القاهرة)، رفع المشاركون فيها صورا للقتلى الذين سقطوا في عملية الفض، كما نظم مؤيدون لمرسي مسيرة في مدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية (شمال).
وفي المنيا (وسط)، نظم أنصار الشرعية بمدينة بنى مزار، سلسلة بشرية على طريق “مصر- أسوان” الزراعي، رفع خلالها المحتجون صورا لمرسى وشارات رابعة، ولافتات تطالب بـ”القصاص” من قتلة الشهداء.
وفي بني سويف (وسط)، خرجت مسيرة لأنصار الشرعية، طافت عدة شوارع بمركز ببا، هتف المشاركون فيها هتافات مناهضة للجيش والشرطة.
وفي كفر الشيخ (دلتا النيل/ شمال)، نظمت حركة “شباب ضد الانقلاب” بمركز دسوق، مسيرة تنعي محمد عبد الرحمن، ابن المركز، الذي لقى حتفه خلال الفض، بطلق ناري فى الرأس.
الأمر نفسه، تكرر في محافظة الشرقية (دلتا النيل/ شمال)، عندما نظم أنصار الشرعية، مسيرتين في مدينتي بلبيس، وفاقوس رفعوا فيها صورا لمرسي مكتوب عليها “الرئيس الشرعي”.
وفي السويس (شمال شرق)، نظم مؤيدون لمرسي، وقفة أمام المبني الإداري للمحافظة، رافعين صور ضحايا فض الاعتصامين.
وفي السياق ذاته، شهدت القاهرة صباح اليوم، استمرار التشديدات التأمينية في مختلف الميادين والمنشآت الحيوية، ففي ميدان التحرير، وسط العاصمة، كثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدها، حيث تواجد نحو 6 مدرعات جيش وسط الميدان، إلى جانب مدرعتين عند المداخل الرئيسية للميدان.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: