مشعل: معركة غزة ستختصر الزمن على استقلال فلسطين

0 4

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، خالد مشعل: إن معركة غزة ستختصر الطريق على الشعب الفلسطيني وتكون منطلقًا له نحو نيل استقلاله وقيام دولة فلسطينية حرة على أرضه.
وأشار مشعل إلى أنَّ الضفة الغربية منذ بداية العدوان تنتفض ضد الاحتلال والاستيطان، كما أنَّها تنتفض انتصارًا ودعمًا وتأييدًا لغزَّة ولشعبها ومقاومتها، التي وصفها بـ “العظيمة”.
وشدَّد مشعل في تصريحات له اليوم الاثنين لوكالة “فرانس برس” على أنَّ حركته مستعدة هي وبقية قوى المقاومة الفلسطينية للصمود في هذه المعركة الميدانية والسياسية في آنٍ واحد، مضيفًا: “نحن لدينا نفسٌ طويل، ولدينا قدرة عالية على الاحتمال، والمقاومة أعدَّت وأحسنت الإعداد، وهي لن تنكسر والشعب لن ينكسر، وما جرى خلال شهر كامل في غزّة يدلُّ على ذلك”.
وأكَّد مشعل أنَّ رئيس الوزراء نتنياهو يكابر بعد أن فشل جيشه في الميدان العسكري في عدوانه على قطاع غزة بسبب صمود المقاومة الفلسطينية وإبداعاتها والتفاف الشعب الفلسطيني، مبينًا أنَّ نتنياهو اليوم يعاني من أزمة داخلية ويحاول في ميدان التفاوض والسياسة ما عجز عن تحقيقه في العسكري.
وعن مطالبة “حماس” بمطار ومنفذ بحري في غزَّة، قال القيادي بالحركة: “هذه حقوق للشعب الفلسطيني، وأن تعيش غزَّة بدون حصار وبدون تجويع وتضييق، وبدون إغلاق، وبدون منع للسفر، غزَّة هي جزء من الأرض الفلسطينية ليست منعزلة عنها؛ ولكن من حقّها أن يكون لها ميناء، ومن حقّها أن يكون فيها مطار، ويكسر الحصار عنها بلا رجعة”.
ورحَّب مشعل بأيّ وسيط يستطيع أن يحقق مطالب الشعب الفلسطيني سواء كان الوسيط المصري أو أيّ وسيط عربي، مكرّرًا حديثه أنهم لا يعوّلون على أحد، وكلّ من يقدّم جهدًا أو تحرّكًا سياسيًّا ستتعامل معه “حماس” بمسؤولية وبجديّة، وحسب طبيعة هذا التحرّك.
وأوضح مشعل أنَّه عرض على قيادة حركته التفاوض مع اسرائيل مرارًا، ولكنَّها رفضت، مفسّرًا ذلك بالقول: “الاحتلال الصهيوني يستغل الوقت للعبة التفاوض من أجل خداع العالم أنَّ هناك عملية سلام، ويستغل الأمر الواقع خاصة في عمليات التهويد والاستيطان، ولابتزاز المواقف الفلسطينية والعربية وخفض سقوف المفاوضين الفلسطينيين والعرب، ونحن واعون لهذه اللعبة، ولن نقع فيها”.
وفي معرض ردّه، عن واقع الوحدة الفلسطينية، قال مشعل: “هناك وحدة في الموقف الفلسطيني، ميدانيًّا وسياسيًّا، ميدانيًّا من خلال المقاومة ومنذ بداية العدوان على غزّة، وسياسيًّا كما رأيتم في توحيد المواقف وتقاربها، ثمَّ تشكيل وفد فلسطيني موحّد يذهب إلى القاهرة ليخوض المعركة السياسية تتويجًا للمعركة العسكرية على الأرض لانتزاع مطالب الشعب الفلسطيني المحدّدة”.
وعن طبيعة الموقف الأمريكي من العدوان على غزة، بيَّن مشعل أنَّ الإدارة الأمريكية ما زالت مواقفها العامة منحازة للجانب “الإسرائيلي”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: