كاتبة اسرائيلية تعترف بجرائم الجيش ضد المدنيين

0 3

أكدت كاتبة اسرائيلية أن هزيمة إسرائيل الأخلاقية في غزة بعد قتل هذا العدد الكبير من المدنيين ستدوم لأعوام طويلة.
وقالت الكاتبة في صحيفة “هآرتس” “إذا كان الانتصار يقاس بعدد القتلى في الجانب الآخر فإن الجيش “الإسرائيلي” حقق انتصارا كبيرا، مضيفة أنها عندما كتبت المقال كان العدد تجاوز الألف وأن ما بين 70% إلى 80% منهم مدنيون”.
ثم تساءلت كم من القتلى بعد؟ 10، 18، ثلاثة نساء حوامل أخريات؟ خمسة أطفال عيونهم نصف مفتوحة وتبرز أسنان الحليب من أفواهم وقمصانهم تغطيها الدماء ويحملون على حمالة واحدة؟ إن كان الانتصار هو أن نضطر العدو لحمل عدد من الأطفال المذبوحين على حمالة واحدة لعدم وجود ما يكفي من الحمالات، فقد انتصرتم يا رئيس الأركان بني غانتز ويا وزير الحرب موشي يعلون – أنتم والشعب المعجب بكم”.
وانتقدت الكاتبة الإعلام الاسرائيلي والدولي لعدم تغطيته الجرائم في غزة معلقة على مذيع راديو الجيش الذي قال صباح امس الخميس لمستمعيه: “صباح الخير .. كانت ليلة هادئة الليلة الماضية” وتشير إلى أنه في الليلة السابقة كانت القوات الاسرائيلية قد قتلت 80 فلسطينيا 64 منهم مدنيون و15 منهم أطفال و 5 نساء. وقد قتل ما لايقل عن 30 في تلك الليلة الهادئة بسب القصف من الطائرات والمدفعية وهذا دون عد الجرحى والبيوت المهدمة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: